رابط مختصر للموضوع :
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-01-2013, 04:18 PM   #1
Ibrahem
الدعم الفني بلاك بيري 10
 
الصورة الرمزية Ibrahem
 
رقم العضوية : 632
تاريخ التسجيل : Jan 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,519
عدد النقاط : 10
قوة التقييم : Ibrahem is on a distinguished road
جهات الاتصال :

Ibrahem غير متواجد حالياً


أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ Ibrahem
Ibrahem ">
افتراضي ،،،امـــــــــــا آن ان نعـــود.. لله العفــو الودود،،، ؟!!!


،،،الســــــــــلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

الذنوب تغطي على القلوب ، فإذا أظلمت مرآة القلب لم يبن فيها وجه الهدى ، و من علم ضرر الذنب استشعر الندم ....

**************

قال الله في الحديث القدسي( يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفـر الذنوب جميعا فاستغفرونى أغفر لكم) . رواه مسلم .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :ينزل ربنا كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل ، فيقول : من يدعوني فأستجيب له ؟ من يسألني فأعطيه ؟ من يستغفرني فأغفر له ؟

*****************

يــــــــــــامن ابتعدت!! تـــذكر سالف عهدك مع ربك وتوفيقه لك...اليس هو الذى هداك؟ وعلى طاعته اعانك؟؟ ولتلاوة كتابه وفقك؟؟ولقيام الليل اقامك.. أليس هو..؟؟ فلم هجرته؟ لم نسيته؟

كــــــــــــم سمع منك تراتيل الدجى اذا الليل سجى ...كـــم رزقك دمــــــــــوعا نزلت من عينيك فغسل بالدمع القليل الذنب الكثيــــر ...

الأن هـــــــــو ينــــــــــــــــــاديك ....

يريد ان يأويك ...اترده؟؟..


***********

النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال : أذنب عبدٌ ذنبا ، فقال : اللهم اغفر لي ذنبي ، فقال تبارك وتعالى : أذنب عبدي ذنبا فعلم أن له رَبّـاً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب ، ثم عاد فأذنب ، فقال : أي رب اغفر لي ذنبي ، فقال تبارك وتعالى : عبدي أذنب ذنبا فعلم أن له رَبّـاً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب ، ثم عاد فأذنب ، فقال : أي رب اغفر لي ذنبي ، فقال تبارك وتعالى : أذنب عبدي ذنبا فعلم أن له رَبّـاً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب ، اعمل ما شئت فقد غفرت لك .


كما قال عليه الصلاة والسلام : إن الشيطان قال : وعزتك يا رب لا أبرح أغوي عبادك ما دامت أرواحهم في أجسادهم ، فقال الرب تبارك وتعالى : وعزتي وجلالي لا أزال أغفر لهم ما استغفروني . رواه الحاكم وغيره وهو حديث صحيح .

************

يا صاحب الخطايا اين الدموع الجارية ؟؟؟؟، ...

يا اسير المعاصي إبك على الذنوب الماضية ، أسفاً لك إذا جاءك الموت و ما أنبت ،

واحسرة لك إذا دُعيت إلى التوبة فما أجبت ، كيف تصنع إذا نودي بالرحيل و ما تأهبت ،

ألست الذي بارزت بالكبائر و ما راقبت ؟- أسفاً لعبد كلما كثرت اوزاره قلّ استغفاره ،

و كلما قرب من القبور قوي عنده الفتور ...

*******

استمـع إلى مـا حكاه الله عن أهل النار : ( وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير )
واستمع إلى اعترافِهم بعد فوات الأوان : ( قالوا ربنا غلبت علينا شقوتنا وكنا قوما ضالين * ربنا أخرجنا منها فإن عُدنا فإنا ظالمون ) فيأتيهم الجواب من العزيز القهـــــــار..

( اخسئوا فيها ولاتُكلّمون )
.
واستمع إلى جواب أهل النار وقد سُئلوا :
( ما سلككم في سقر ) ؟

( قالوا لم نكُ من المصلين * ولم نكُ نُطعم المسكين * وكنا نخوض مع الخائضين *وكنا نُكذّب بيوم الدّين )

فما تُجدي الحسرات ، ولا تنفع العَـبَرات ، ولا الشفاعات

( فما تنفعهم شفاعة الشافعين )

وهاهم يقولون بألمٍ وحسرة : ( تالله إن كنا لفي ضلال مبين * إذ نسوّيكم بربّالعالمين ) ثم يُلقون باللائمة والتّبعة على غيرهم ( وما أضلّنا إلا المجرمون)

وقد أيقنوا أنه لا نجاة ولا مفـرّ ، وقد تصرّمت الأواصر ، وتقطّعت الأنساب
( فمالنا من شافعين * ولا صديق حميم ) .

فما يُجدي البكاء ولا العويل ، ولا ينفع الاعتراف بالذّنب فقد مضى زمـنُ الإمهال ، وقبول التوبة .

لاتنفعهم المعذرة ولا تُقبل المعاذير : ( فيومئذ لا ينفع الذين ظلموا معذرتهم ولا هم يُستعتبون )
يا ويلَهم مالَهم ؟
يأتيهم الجواب :

( ذلك بأنكم اتّخذتم آيات الله هزوا )

( وغرّتكم الحياة الدنيا )
فما جزاؤهم ؟

( فاليوم لا يُخرجون منها ولا هم يُستعتبون )


غـــــــــــــفرانك ربى...؟؟ الى متى ننتظر ... الى ان نفارق الاحباب ... ونفارق الاخوان ...

ونبتعد عن الاوطان .. وتخرج الروح من الابدان؟؟ ...ونبقى فى الظلمة لا ام رحيمة ولا اب عطوف ...

الى متى ننتظر.....؟؟؟ الى ان يقول الله لنـــــــا ؟؟؟
( اخسئوا فيها ولاتُكلّمون )

,,,,,,,,

من لك إذا الم الألم ، و سكن الصوت و تمكن الندم ، ووقع الفوت ،

و أقبل لأخذ الروح ملك الموت ، و نزلت منزلاً ليس بمسكون ، فيا أسفاً لك كيف تكون ، و اهوال القبر لا تطاق

فأكتب قصة الرجوع ..بقلم الندم و الدموع ...واسعِ بهـا على قدم الخضوع ..إلى باب الخشوع

واتبعها بالعطش والجوع ،،وأسأل الرحمة فرب سؤال مسموع ،،قل ونادي في الأسحار والناس نيام

يا أكرم من أمله المأملون ،،يا رجاء الخائفين ,,يا أمل المذنبين ..إن طردتني فإلى من أذهب ...؟!!
يارحيما بمن عصاهـ ..يا حليما على من تناساهـ ..يامن شيمته الصبر : عصيتك جاهلا يا ذا المعالي
ففرج ماترى من سوء حالي إلى من يهرب المخلوق إلا إلى مولاهـ ؟؟؟؟

...................

فلله در اقوام تركوا فأصابوا ,،،وسمعوا منادي الله يدعو فأجابوا ,،،وحضروا مشاهد التقى فما غابوا ,
واعتذروا مع التحقيق ثم تابوا ،،ثم قصدوا باب مولاهم فما ردوا وما خابوا ...

..................

..................

..................

..................

حيــن تقرأ القرآن وانت حزيـــن ،، تلتف الايات حـــــ قلبك ــول،،

كضماد يمتص كل مايؤلمك ... فتشعر كأنها تمسح عـــ قلبك ـــلى،،

وتخـــبرك ،، لا بــــ عليك فربك معك ـــأس
،،
ـــــــــــــــ

عندما تداعب طفلا وترميه للسمـــــــاء .. فانه يضحك!!!

فهـــو يعلم انك ستلتقطه قبل ان يقع على الارض ،،

تــــــــــ هى الثقة ــلك ،، فقل دائــما ..

،،،
لو رمتنى الاقدار ... فـلن تـتـــــــ رحمة ربى ــركنى ،،،



    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لآإ, من, العفــو, امـــــــــــا, امنحني, او, نعـــود.., ؟!!!


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما الفرق بين وحدة الوجود والشرك والإلحاد والتوحيد لحظة عشق منتدي البرودكاست الاسلامي brodcast islamme 0 24-07-2014 02:57 AM
سامي يوسف امنحني القوه Ibrahem ركن الصوتيات والاناشيد والقصائد MP3 1 12-01-2013 08:01 PM

 


 

 منتدى بلاك بيري تاون غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بلاك بيري تاون ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر


الساعة الآن 02:48 PM


مواقع تابعة لنا

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir